contactcars.com
Search Normal
الرئيسيةnavigate_before
أخبارnavigate_before
مقالاتnavigate_before
شركة فولكس فاجن تكشف عن الموعد المتوقع لانتهاء أزمة نقص الرقائق الإلكترونية
today

شركة فولكس فاجن تكشف عن الموعد المتوقع لانتهاء أزمة نقص الرقائق الإلكترونية

شركة فولكس فاجن تكشف عن الموعد المتوقع لانتهاء أزمة نقص الرقائق الإلكترونية
createبواسطة: جورج أندراوس
shareمشاركة الخبر:


إذا كنت متابعًا لصناعة السيارات بشكل خاص أو الصناعة بشكل عام بالسنوات القليلة الأخيرة، فبالتأكيد سمعت عن أزمة نقص الرقائق الإلكترونية أو نقص أشباه الموصلات، أو نقص «الشبات»، والتي تُعَدُّ أحد أهم الأجزاء بصناعة أي سلعة حاليًّا، خصوصًا السيارات، حيث تحتاج السيارة الواحدة في تصنعيها من 50 إلى 150 قطعة من أشباه الموصلات.

 تسببت أزمة فيروس كورونا بالسنوات الماضية بنقص شديد في إنتاج هذه الرقائق، إلى جانب الأزمات الأخرى مثل سلاسل الإمداد والشحن وغيرها، مما تسبب في تعطل الإنتاج بشكل متكرر خلال الفترة الماضية، وبنهاية العام الماضي توقعت الكثير من الشركات على رأسها فولكس فاجن أن الأزمة في طريقها إلى الحل أثناء العام الحالي 2022.


لكن لسوء الحظ بدأت الأزمة بين روسيا وأوكرانيا، والتي تسببت أيضًا في نقص أشباه الموصلات، وخلقت نفس الأزمات التي تسببت بها أزمة كورونا، وأثناء حوار مع صحفية Börsen-Zeitung الألمانية الأسبوع الماضي، صرح المدير المالي لمجموعة فولكس فاجن «أرنو أنتليتس» أن أزمة نقص أشباه الموصلات لن تنتهي بشكل كامل قبل منتصف العقد الحالي، أو عام 2024 على أقل تقدير.


اقرأ أيضاً:

تويوتا تعتذر لعملائها على طول قائمة الانتظار على لاند كروزر

فولكس فاجن توقف إنتاج باسات في أوروبا  


وصرح أنه قد نرى تحسنًا بسيطًا أثناء الربع الثالث والرابع من العام الحالي، وتحسنًا أكبر في عام 2023، ولكن لن تنتهي الأزمة بشكل كامل قبل عام 2024 كما ذكرنا، وصرح «أنتليتس» أن السبب في ذلك أن مصنعي أشباه الموصلات لن يستطيعوا تلبية الطلب غير المسبوق والمتزايد عليها حاليًّا، مما سيتسبب في تعطيل الإنتاج عدة مرات أخرى بالفترة المقبلة.

الجدير بالذكر، أن مجموعة فولكس فاجن ليست الوحيدة التي تتوقع ذلك، حيث صرحت شركة بي إم دبليو على لسان مديرها التنفيذي، أن الشركة تتوقع أيضًا أن يتم حل هذه الأزمة بداية من عام 2023 المقبل، والجدير بالذكر أيضا أن عدة شركات تحت منصة فولكس فاجن أعلنت وقف إنتاجها لعدة أيام الفترة الماضية بسبب أزمة نقص المكونات المتسببة بها الحرب الأوكرانية الروسية.

إعلانات قد تهمك

feedback button