contactcars.com
Search Normal
الرئيسيةnavigate_before
أخبارnavigate_before
مقالاتnavigate_before
الحكومة المصرية مستعدة لتوفير سبل الدعم المختلفة لـ "مصنعي السيارات"
today

الحكومة المصرية مستعدة لتوفير سبل الدعم المختلفة لـ "مصنعي السيارات"

الحكومة المصرية مستعدة لتوفير سبل الدعم المختلفة لـ "مصنعي السيارات"
createبواسطة: محمد الروبي
shareمشاركة الخبر:
ترأس مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء أمس، اجتماع المجلس الأعلى لصناعة السيارات، لمناقشة آخر التطورات الخاصة بصناعة السيارات في مصر، والجهود المبذولة من جميع الوزارات والجهات المعنية التي تعمل من أجل تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لصناعة السيارات.
تناول الاجتماع أيضًا العديد من الملفات الهامة، أبرزها استراتيجية الرابطة الإفريقية لمُصنعي السيارات AAAM، ودور الرابطة في تقديم الدعم لصناعة السيارات محليًا، وطرق حساب الحوافز الممنوحة للمصانع المشتركة ببرنامج تنمية صناعة السيارات صديقة البيئة، ومجهودات الشركات المحلية في تحويل المركبات للعمل بالطاقة النظيفة.

مدبولي: الحكومة لتوفير مختلف سبل الدعم لمصنعي السيارات

وضح مدبولي خلال الاجتماع أن صناعة السيارات تحتل أولوية متقدمة لدى الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وكذلك الحكومة، وأن الحكومة تأمل أن تصبح مصر أحد المراكز المهمة لتوطين هذه الصناعة.
تطرق مدبولي خلال الاجتماع إلى البرنامج الوطني لتطوير صناعة السيارات في مصر، الذي تم إعداده بناء على منظومة تشاركية بين الجهات والأجهزة المعنية والقطاع الخاص، موضحًا ما يحظى به هذا البرنامج من دعم كامل من قبل القيادة السياسية، ومؤكدًا حرص الحكومة على تنفيذه على الوجه الأمثل.
وجه مدبولي الشكر لمسئولي شركات صناعة السيارات جميعًا على وجودهم في الاجتماع، وأعرب عن تطلعه إلى ترجمة كل الخطط التنفيذية والرؤى التي تناولها الاجتماع لمشروعات على أرض الواقع، مؤكدًا أن الحكومة جاهزة لتوفير مختلف سبل الدعم، بالإضافة إلى وجود محفزات كثيرة لدعم ملف الصناعة بوجه عام.
أشاد الحضور من مسئولي الشركات بما تنتهجه مصر من خطوات في مجال تطوير صناعة السيارات في مصر، وما يتم اتخاذه من إجراءات لتحفيز هذه الصناعة المهمة، وكذا ما يتم من تطوير في الموانئ المصرية، كما توجهوا بالشكر لرئيس مجلس الوزراء على الدعم والمساندة المستمرة لشركات صناعة السيارات العالمية، خاصةٍ التي وقعت بالفعل مذكرات تفاهم بشأن بدء التصنيع، أو توسيع استثماراتها الصناعية في مصر.

الرابطة الإفريقية لمُصنعي السيارات AAAM

أشار مايك ويتفيلد، رئيس الرابطة الأفريقية لمُصنعي السيارات AAAM، خلال الاجتماع، إلى أهمية صناعة السيارات كأحد الدعائم القوية لاقتصادات الدول، مؤكدًا أن مصر تتمتع بفرص قوية ومستقبل واعد في هذا المجال المهم.
قدم ديف كوفي، الرئيس التنفيذي للرابطة الأفريقية لمصنعي السيارات AAAM، عرض حول استراتيجية الرابطة الأفريقية، وخطة تنفيذها والجهات المشاركة فيها، لافتًا إلى أن العام الجاري 2023 شهد تقدمًا كبيرًا في ملف صناعة السيارات على المستوى القاري.
تطرق كوفي إلى أن الرابطة الأفريقية تقدم دعمًا فنيًا لمصر في تنفيذ استراتيجية تنمية صناعة السيارات، فيما يتعلق بما سماه "فرص مجموعة العمل" وأفضل ممارسات التطبيق.
حضر الاجتماع، هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ومحمد معيط، وزير المالية، وكامل الوزير، وزير النقل، ومحمد صلاح الدين، وزير الدولة للإنتاج الحربي، ومحمود عصمت، وزير قطاع الأعمال العام، وأحمد سمير، وزير التجارة والصناعة، ووليد جمال الدين، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وباسل رحمي، رئيس جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.
ومايك ويتفيلد، رئيس الرابطة الأفريقية لمُصنعي السيارات، والرئيس التنفيذي لشركة نيسان مصر وأفريقيا، وأحمد فكري عبد الوهاب، نائب رئيس الرابطة الأفريقية لمُصنعي السيارات، وديف كوفي، الرئيس التنفيذي للرابطة الإفريقية لمصنعي السيارات.
بالإضافة إلى مارتينا بينس، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة فولكس فاجن بجنوب إفريقيا، وشارون نيشي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لجنرال موتورز شمال أفريقيا، وشريف الدسوقي، المدير التنفيذي لشركة نيسان إفريقيا، وهشام حسني، المدير التنفيذي لشركة استلانتيس إيجيبت، وماركوس تيل، رئيس شركة بوش إفريقيا، ورضا بعلبكي، الرئيس التنفيذي لشركة بلو إي في، وجيرارد بوتا، مدير عام التصدير لشركة تويوتا موتورز بجنوب إفريقيا، ورامز أديب، المدير التنفيذي بقطاع التصنيع بشركة غبور.

إعلانات قد تهمك

feedback button