contactcars.com
Search Normal
الرئيسيةnavigate_before
أخبارnavigate_before
مقالاتnavigate_before
آمبر.. سيارة روسية كهربائية تثير الجدل حول العالم
today

آمبر.. سيارة روسية كهربائية تثير الجدل حول العالم

آمبر.. سيارة روسية كهربائية تثير الجدل حول العالم
createبواسطة: محمد الروبي
shareمشاركة الخبر:
نشرت شركة أفتوتور Автотор الروسية صور أثناء اختبار سيارتها الكهربائية الجديدة كليًا، التي تُدعى آمبر Amber، أي عنبر باللغة العربية، والمصممة بالتعاون مع جامعة موسكو للفنون التطبيقية.
تنتمي آمبر لفئة المايكروكارز "السيارات الصغيرة" رباعية الدفع L7، وتأتي بشاسيه إطاري من الأنابيب، مع عناصر خارجية من خامات مختلفة، وفقًا لصورة نشرتها أفتوتور في وقتٍ سابقٍ.
أفتوتور لم تكشف مواصفات آمبر الفنية حتى الآن، ولكنها نفت أن يكون التصميم الموضح في الصور هو التصميم النهائي للسيارة، وأضافت إن الصور للنسخة "الاختبارية" من آمبر، مع أجزاء خارجية مستعارة من لادا فيستا. 



تُظهر صور آمبر تصميم بسيط لسيارة كوبيه "2 باب"، مع هيكل مصنوع من جزء واحد، ومصابيح أمامية LED دائرية صغيرة، وأبواب ومرايا جانبية غير منسجمة مع التصميم الكلي، وجنوط صغيرة مقارنةٍ جدًا بحجم السيارة، وفتحات دائرية جانبية شبيهة بفتحات إطلاق النار بالسيارات المصفحة. 
تأتي مقدمة أفتوتور آمبر بمدخل هواء في الجزء السفلي من الصادم يبدو أنه يخفي وراءه مبرد هواء "ريداتير"، الأمر الذي يُعد الأغرب في تصميم آمبر الخارجي كونها سيارة كهربائية بالكامل، أي لا تحتاج إلى مبرد هواء. 
أفتوتور آمبر تبدو أنها سيارة هجينة بين فئتين مختلفتين كليًا من السيارات، ففي المقدمة تبدو وكأنها سيارة هاتشباك صغيرة، ومن الجانب تبدو وكأنها شاحنة صغيرة لنقل البضائع، أما الجزء الخلفي غير واضح حتى الآن.



أفتوتور تنوي تصنيع 5 نسخ اختبارية إضافية من آمبر خلال عام 2024، وتخطط لبدء الإنتاج الكمي لها خلال عام 2025، بقدرة إنتاجية تصل إلى 50 ألف سيارة سنويًا، ومن المخطط تقديم نسخة بمحرك احتراق داخلي من آمبر أيضًا.
أفتوتور آمبر سوف تعتمد على محرك كهربائي وبطاريات روسية الصنع، كجزء من استراتيجية روسيا لتوطين صناعة السيارات محليًا، بعد العقوبات التي فرضت عليها مؤخرًا جراء الحرب الروسية الأوكرانية، والتي انسحبت على أثرها كبرى شركات السيارات من روسيا. 
أعلنت أفتوتور في وقتٍ سابقٍ أن آمبر لن تكون مجرد سيارة كهربائية واحدة فقط، بل هي بداية لعدد من السيارات المدمجة للأغراض المختلفة، بما في ذلك السيارات التي تناسب الشباب، والسيارات المُناسبة لاحتياجات ذوي الهمم. 



لاقت صور أفتوتور آمبر سخرية من محبي السيارات حول العالم، ووصفت بأنها أسوأ سيارة صممت على الإطلاق، وأنها تفوقت على العديد من نماذج التصميم السيئة عبر التاريخ، مثل نيسان إس-كارجو وفيات مولتيبلا ويوبيان بوما وسانج يونج روديوس وفينفاست VF8.
وصف محبي السيارات أفتوتور آمبر بأنها مصممة على أيدي هواة يفتقروا إلى الموهبة، وأنها نتاج زواج سيارتين الأولى هاتشباك والثانية شاحنة صغيرة لنقل الأغراض، وأنها تأتي بوجه مذعور وأسطح ضخمة، كما أطلقوا عليها اسم "قاتلة تسلا"، وأخيرًا بأنها مستوحاة من تصميم سيارات الاتحاد السوفيتي سابقًا.

تابع أخبار السيارات والدراجات النارية حول العالم

إعلانات قد تهمك

feedback button