contactcars.com
Search Normal
الرئيسيةnavigate_before
أخبارnavigate_before
مقالاتnavigate_before
اتحاد مصنعي السيارات بإفريقيا يعقد اجتماعه الدوري في بورسعيد
today

اتحاد مصنعي السيارات بإفريقيا يعقد اجتماعه الدوري في بورسعيد

اتحاد مصنعي السيارات بإفريقيا يعقد اجتماعه الدوري في بورسعيد
createبواسطة: محمد الروبي
shareمشاركة الخبر:

عقد اتحاد مصنعي السيارات في إفريقيا AAAM اجتماعهم الدوري في المنطقة الصناعية بشرق بورسعيد، برئاسة مايك ويتفيلد، المستشار الاستراتيجي لمجموعة نيسان للشئون السياسية والعلاقات الخارجية، ومارتينا بي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة فولكس فاجن بجنوب إفريقيا. 
استهدف الاجتماع بحث سبل التعاون مع الدول والمؤسسات في القارة الإفريقية، لتعزيز سلاسل القيمة الإقليمية لتصنيع وتوريد مكونات السيارات في جميع أنحاء القارة، واستعرض مستجدات البرنامج الوطني المصري لصناعة السيارات، ورؤية الحكومة المصرية للنهوض بقطاع صناعة السيارات، وسلط الضوء على عدد من المحاور أبرزها مناخ الاستثمار في المنطقة الاقتصادية بقناة السويس، وميناء شرق بورسعيد، والمنطقة الصناعية بشرق بورسعيد.
حضر الاجتماع ممثلي أبرز مصنعي السيارات ومكوناتها على مستوى العالم، والتي تشمل فولكس فاجن ونيسان وتويوتا وبوش وجنرال موتورز.
بالإضافة إلى أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة، ووليد جمال الدين، رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وعادل الغضبان، محافظ بورسعيد، وكريم سامي سعد، رئيس مجلس إدارة شرق بورسعيد للتنمية، وجيهان صالح، مستشار رئيس مجلس الوزراء للشئون الاقتصادية، وباسل رحمي، رئيس جهاز المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.

لفت أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة، النظر إلى أن انعقاد الاجتماع في المنطقة الصناعية بشرق بورسعيد يأتي تتويجًا للمساعي التي قامت بها شركة شرق بورسعيد للتنمية لاجتذاب المستثمرين، لإقامة مشروعات صناعية بالمنطقة، وخاصة في مجال صناعة السيارات وصناعاتها المغذية، وبناء على مباحثات مستمرة مع اتحاد مصنعي السيارات في إفريقيا.
أكد سمير على دعم الحكومة المصرية لقطاع صناعة السيارات خاصة بعد إطلاق استراتيجية الدولة المصرية لصناعات السيارات، وكذلك الحوافز الاستثمارية لتشجيع توطين هذه الصناعة والصناعات المغذية والمكملة لها.
أضاف سمير أن مصر تتمتع بمختلف الإمكانات والمقومات التي تؤهلها لتقوم بتنفيذ عملية توطين حقيقية لصناعة سيارات، تفي باحتياجات السوق المحلي، ثم التصدير للأسواق الإقليمية والإفريقية.
قال وليد جمال الدين، رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، إن صناعة السيارات والصناعات المغذية واحدة من القطاعات الصناعية المستهدف توطينها في خطة المنطقة الاقتصادية 2020/2025، حيث المقومات والموقع الفريد، مشيرًا إلى الحوافز الاستثمارية الخاصة باستراتيجية صناعة السيارات، وتزايد حجم الطلب على القطاع خلال السنوات المقبلة محليًا وإفريقيًا.
أكد كريم سامي سعد، رئيس مجلس إدارة شركة شرق بورسعيد للتنمية، بأن الإمكانيات الهائلة التي تنفرد بها المنطقة الصناعية بشرق بورسعيد تؤهلها لأن تصبح الموقع المفضل لاقتناص الفرص وتعظيم الفائدة للشركات العاملة بقطاع السيارات في المنطقة، وأضاف إلى التطلع لدعم قطاع السيارات سعيًا لجذب الاستثمارات وتعزيز الابتكار ودفع عجلة النمو الاقتصادي، وذلك من خلال التطوير الاستراتيجي وتعزيز الشراكات على الساحتين المحلية والعالمية.

أعرب أحمد فكري عبد الوهاب، العضو المنتدب لشركة شرق بورسعيد للتنمية ونائب رئيس اتحاد AAAM ، عن تفاؤله بمستقبل صناعة السيارات في مصر، وأن منطقة شرق بورسعيد الصناعية تبذل الجهود لجذب أكبر عدد ممكن من العلامات التجارية الرائدة من مصنعي السيارات حول العالم للمساهمة في إنشاء مجمع مشترك لصناعة السيارات، حيث تتطلع المنطقة الصناعية بشرق بورسعيد إلى إنشاء منطقة متخصصة تتشارك في نفس خطوات التصنيع.

إعلانات قد تهمك

feedback button